تاريخ فورسيزونز
تاريخ فورسيزونز

التوسّع في الولايات المتحدة الأمريكية

Historic 1980s photo of Four Seasons Hotel exterior, pedestrians on street

1989-1980

كشفت الثمانينات عن فنادق رائدة في أكثر من عشر مدن أمريكية، تشمل فيلادلفيا وبوسطن ودالاس ولوس أنجلوس وشيكاغو. حيث كان فورسيزونز اسم علامة تجارية مميز في حد ذاته. بدأت الشركة في تطوير نفسها من مُشغل مالك الفندق إلى شركة إدارة، عبر تخليها عن العقارات ذات الإستراتيجية الأقل. كما بدأت في إدارة الفنادق في مشاريع متعددة الاستخدامات - حيث كان مفهوماً جديداً في ذلك الوقت - مما يسمح لها بتوسيع خبرتها في البيئات السكنية عالية الجودة.

1980
كان القرار الثالث من القرارات الاستراتيجية الأربعة التي شكلت منصة الأعمال يتعلق بالثقافة، حيث تمتلك فورسيزونز دوماً فلسفة تشغيل ضمنية. قرّر ايسي شارب مع توسع الشركة، أن يوضح هذه الفلسفة. فلقد كان يعلم أن القيم المشتركة ضرورية لثقافة الخدمة التي يريد ابتكارها. لذلك، طوّر هو وفريقه عقيدة رسمية، تستند إلى القاعدة الذهبية: نُعامل الآخرين، لا نستثني أحداً: العملاء والموظفين والشركاء والموردين، كما نحب أن نُعامَل. وأصبح هذا حجر الزاوية لثقافة فورسيزونز. وتحتضن حالياً جميع الموظفين بدءاً من نيفيس وصولاً إلى القاهرة، وتُجسّد أهداف الشركة ومعتقداتها ومبادئها ما يفكر به العالم حول خدمة فورسيزونز.
1981
كان ايسي شارب من أوائل رعاة الشركات عندما بدأ تيري فوكس ماراثون الأمل الشجاع في عام 1980. بالرغم من فقدانه ساقه بسبب السرطان، اقترح تيري الجري في جميع أنحاء كندا، من الساحل للساحل، لجمع الأموال لأبحاث السرطان. وقبل أن يستحوذ سباق تيري على مخيلة كندا، تعهّد شارب بتقديم مبلغ 10,000 دولار لصالح قضية تيري، وكتب شخصياً إلى 999 شركة كندية أخرى لحثها على فعل الشيء ذاته. ورغم ذلك، بعد 143 يوماً، مع استمرار تيري في السير في الماراثون يومياً، عاد مرض السرطان إلى تيري واضطر إلى التوقّف قبل إكمال التحدي. أرسل شارب فوراً برقية إلى عائلة فوكس يتعهد فيه بإجراء سباق سنوي باسم تيري. علّق تيري بَرقية ايسي على سريره بالمستشفى، وقُرِأت رسالته للكنديين على شاشة التلفزيون الوطني. وبعد ذلك، تعاونت فورسيزونز تعاوناً وثيقاً مع الجمعية الكندية للسرطان والجهات الراعية الأخرى للتخطيط لأول سباق تيري فوكس ترفيهي في عام 1981. وجذب أكثر من 300,000 مشارك كندي وجمع 3.2 مليون دولار. وبعد ذلك، أخذت فورسيزونز التحدي إلى خارج كندا حيث نظّمت سباقات تيري فوكس في كل مدينة تُدار بها فنادقها. وجمع موظفو فورسيزونز ملايين الدولارات لأبحاث السرطان. يُعد سباق تيري فوكس، الذي يُعقد كل سبتمبر في أكثر من 50 دولة، حالياً أكبر حملة لجمع التبرعات في العالم لأبحاث السرطان وتستغرق يوماً واحداً. وقد جمعت الحملة أكثر من 450 مليون دولار حول العالم في عام 2008.
1985
تم تقديم أماكن إقامة خاصة ذات علامات تجارية لأول مرة في عام 1985 في فندق فورسيزونز بوسطن. ومنذ ذلك الحين، أصبح بإمكان المزيد والعديد من الناس أن يعيشوا نمط حياة فورسيزونز أثناء تواجدهم في منازلهم، عبر الملكية الجزئية أو المنازل الرئيسية أو الشقق كاملة التجهيزات. وفي بدايات القرن الحادي والعشرين، كان ثلثا مشاريع فورسيزونز قيد التطوير عبارة عن مجمّعات سكنية.
1986
في عام 1986، أقدمت فورسيزونز على شيء لم يُسمع به في أمريكا الشمالية، حيث افتتحت فندقاً مع سبا متكامل الخدمات. ومن خلال تقديم خدمة فورسيزونز اليقظة على مدار الساعة في جو ترفيهي للمسافرين، كان منتجع ونادي فورسيزونز دالاس الأول من نوعه بالنسبة للشركة وقطاع الضيافة. كما كان أول ملعب غولف لفورسيزونز في دالاس في عام 1986. ومنذ ذلك الحين، تنافس لاعبو الغولف المشهورين مثل بوب هوب والرئيس الأمريكي السابق جيرالد فورد في بطولة بايرون نيلسون الكلاسيكية التي أقيمت في منتجع ونادي فورسيزونز دالاس، مما ساعد في جمع ملايين الدولارات للحدث الخيري لرابطة لاعبي الغولف المحترفين. وواصلت فورسيزونز إنشاء بعض أفضل السبا وملاعب الغولف في العالم.
1986
في عام 1986، أصبحت فورسيزونز أكثر شهرة بعد إدراجها في بورصة تورنتو.
1986
في عام 1986، أطلقت فورسيزونز مَرتبة فورسيزونز المُميزة والمخصّصة، والتي تُعد إحدى الركائز الأساسية للاستمتاع بنوم عميق.
1989
في عام 1989، وصلت فورسيزونز إلى علامة فارقة حيث بلغ عدد موظفيها 10,000 موظف.
请注意,您即将跳转至四季酒店在中国境外运营的网站。
明白