تاريخ فورسيزونز
تاريخ فورسيزونز

التركيز على الفخامة

Black-and-white historic photo of families dining in restaurant past doors with painted flowers, vase

1979-1970

بدأت حقبة سبعينيات القرن العشرين بلحظة حاسمة - افتتاح فندق في لندن، إنجلترا. حيث حدّد هذا الفندق وتيرة التوجه المستقبلي للشركة وريادة العديد من خدمات فورسيزونز المميزة التي تُقدم حالياً في جميع أنحاء العالم. كما شملت محفظة الشركة في غضون بضع سنوات، 10 فنادق في جميع أنحاء كندا، وعقود الإدارة الأمريكية الأولى لها، في سان فرانسيسكو وشيكاغو. وبحلول نهاية العقد، دخلت فورسيزونز السوق الأمريكية تحت اسم علامتها التجارية الخاصة في واشنطن العاصمة.

1970
في عام 1970، تم افتتاح نُزل في حديقة لندن "إن أون ذا بارك لندن" (الذي سُمّي فيما بعد فندق فورسيزونز لندن)، في بداية طفرة السفر عبر المحيط الأطلسي مباشرةً. حيث تَعرف إيسي شارب في اجتماع قدري في منتصف ستينيات القرن الماضي على عائلة بريطانية لها ملكية في منطقة هايد بارك وخطة لبناء فندق. حيث شعروا أن هناك ما يكفي من الفنادق الكبرى في لندن، وأرادوا إنشاء بديل أقل رفاهية. وكان لدى شارب رؤية مختلفة: "فندق شخصي بسيط. ليس من أجل الدوقات أو النبلاء، ولكن للأشخاص الراغبين في أن يعاملوا بهذه الطريقة، وتمنعهم تلك الرسميات الخانقة بالفنادق الكبرى التقليدية". وفي نهاية المطاف فاز شركاؤه البريطانيون المتشككون. وعلى الرغم من التنافس مع الأسماء الشهيرة مثل سافوي، إلا أن الفندق الجديد كان محجوزًا على الدوام. وأصبح هذا الفندق في حديقة لندن "إن أون ذا بارك لندن" أفضل فندق في أوروبا خلال ذلك العام.
1972
اتخذت فورسيزونز على مدار تاريخها أربعة قرارات استراتيجية تُشكّل ركائز منصة أعمالها. كان الأمر في بدايته يتعلق بالجودة. حيث كان فندق إيسي شارب هو الأول من نوعه في لندن، صغيراً ومُجهزاً بشكل جيد، مع خدمة لطيفة وشخصية تعمل على مدار الساعة، وكان ما يتطلع إليه الناس في العصر الجديد للسفر بالطائرة الدولية في فجر السبعينيات. وبدعم من نجاحه، توصل شارب إلى أول ركيزة من الركائز الأربع لمنصة أعمال فورسيزونز: فبدلاً من توفير فورسيزونز كل شيء لجميع الناس، ركزت على شيء واحد: أن تكون الأفضل في كل موقع، عبر الفنادق متوسطة الحجم ذات الجودة الاستثنائية.
1976
وقد ارتكز القرار الاستراتيجي الرئيسي الثاني الذي شكل منصة الأعمال على الخدمة. فبحلول منتصف سبعينيات القرن العشرين، كانت الشركة قد وجّهت أنظارها إلى الجنوب. وسيتطلب اختراق هذا السوق تطوراً كلياً، حيث قررت فورسيزونز ابتكار هذه الخدمة المتطورة، الخدمة الاستثنائية التي كانت وراء نجاح فندق لندن بصورة فريدة. وبالتالي، وضعت الركيزة الثانية لمنصة الأعمال: فالرفاهية الحقيقية لا تكون عبر الهندسة المعمارية أو الديكور الجميلة، ولكن عبر الخدمة المميزة. لذلك يجب على فورسيزونز أن ترتقي بجودة خدمتها لتصبح ميزة استثنائية وتنافسية.
1976
دخلت فورسيزونز سوق الولايات المتحدة بأول عقد إدارة لها، وهو فندق ذا كليفت الشهير في سان فرانسيسكو عام 1913. بعد عملية التطوير الكبرى وبضع سنوات قصيرة من خدمة فورسيزونز، أطلق قراء مجلة كوندي ناست ترافيلر على فندق ذا كليفت تصنيف أفضل فندق في أمريكا.
1979
في عام 1979، افتتح أول فندق أمريكي يحمل علامة فورسيزونز التجارية في شارع بنسلفانيا في واشنطن العاصمة. لقد كانت الخدمة وراء تميّز الفندق، لدرجة ظهور فندق فورسيزونز واشنطن العاصمة في مقدمة كتاب توم بيترز "البحث عن التميز".
请注意,您即将跳转至四季酒店在中国境外运营的网站。
明白